• ×

الإثنين 30 جمادي الثاني 1441 / 24 فبراير 2020

أمير منطقة جازان يدشن لـ24 مشروعًا لمنظومة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة،

التاريخ 21-06-41 03:23 صباحًا
 فاطمه خواجي - جازان

رعى الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، يوم الجمعة الموافق 1441/6/20حفل تدشين ووضع حجر الأساس لـ 24 مشروعًا لمنظومة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة، بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، بتكلفة إجمالية تجاوزت 5.33 مليار ريال، وذلك بمقر مركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان.
ووقف أمير المنطقة في مستهل الفعالية على المعرض التعريفي بجهود مختلف القطاعات التابعة للوزارة وشركة المياه الوطنية والخدمات المقدمة لأهالي المنطقة والمقيمين بها، مستمعًا والحضور لشرح مفصل من مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بجازان المهندس محمد بن علي آل عطيف، ومدير عام خدمات المياه بجازان المهندس بندر بن ناصر جبر، عن تلك الجهود والأعمال.وبدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى وزير البيئة والمياه والزراعة كلمة أوضح فيها أن عدد المشروعات التي سيدشنها أمير جازان بلغت 10 مشروعات بيئية ومائية وزراعية بتكلفة تجاوزت 519 مليون ريال، ووضع حجر الأساس لـ 14 مشروعًا بتكلفة بلغت 4.8 مليار ريال، بهدف خدمة أهالي منطقة جازان والمراكز التابعة.

وبين أن تدشين ووضع حجر الأساس لهذه المشروعات الحيوية ضمن منظومة البيئة والمياه والزراعة، يأتي انطلاقاً من توجيهات القيادة، والحرص الدائم على توفير احتياجات المواطنين في مناطق المملكة كافة، وتماشياً مع رؤية المملكة 2030، ومبادراتها وبرامجها الهادفة إلى تعظيم الاستفادة من الموارد البشرية والطبيعية في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن هذه المشروعات ستسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتشجع مشاركة القطاع الخاص، وتُوطن الكفاءات والقدرات وتحفز الابتكارات والأنشطة والفعاليات المحلية.

وأعرب عن شكره لأمير جازان لرعايته حفل التدشين، ودعمه المتواصل لأنشطة الوزارة ومشاريعها في المنطقة، مشيراً إلى أن منطقة جازان تحظى بالنصيب الأوفر من مشروعات برنامج التنمية الزراعية الريفية المستدامة الذي تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بافتتاحه قبل نحو عام، بهدف المساهمة في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة من خلال رفع الكفاءة الإنتاجية والتسويقية للمنتجات الزراعية التقليدية، مما سيحقق عوائد مالية مجزية، واستقراراً لصغار المزارعين ومربي الماشية والنحالين وصيادي الأسماك.

وأفاد المهندس الفضلي أن المشروعات التي تم تدشينها تمثلت في مشروع تنفيذ أول محطة تنقية مياه على سد وادي جازان، بسعة تخزينية بلغت 51 مليون متر مكعب، وتكلفة إجمالية بلغت 100 مليون ريال، لخدمة نحو 72 ألف مستفيد، ومشروع تنفيذ خط ناقل للمياه من سد وادي بيش إلى محطة التنقية، بسعة تصميمية تبلغ 159 ألف متر مكعب يومياً، بتكلفة تجاوزت 49 مليون ريال، ومشروع زيادة السعة التصميمية لمحطة تنقية بيش بنظام التناضح العكسي، بتكلفة 65 مليون ريال، لتبلغ الطاقة الإنتاجية 150 ألف متر مكعب يومياً، ويخدم المشروع 30 ألف مستفيد في 10 محافظات.

وأضاف أن المشروعات التي تم تدشينها شملت كذلك مشروع تنفيذ خطوط رئيسة وشبكات فرعية وتوصيلات مياه منزلية، لقرى محافظات الدرب، بتكلفة 32.9 مليون ريال، لزيادة نسبة التغطية للخدمات المائية بنسبة 84%، وزيادة معدل الضخ اليومي 26%، ويخدم هذا المشروع نحو 20 ألف مستفيد في المنطقة، وأيضاً مشروع تنفيذ خزانات مياه في محافظة صبيا والمراكز التابعة، بتكلفة 12.7 مليون ريال، بسعة تصميمية 37 ألف متر مكعب يومياً، ومشروع إعادة تأهيل الخطوط الناقلة ووحدات الضخ التابعة لعدد من الآبار المتضررة من السيول في 4 محافظات، بتكلفة تجاوزت 5 ملايين ريال.

وأردف: كما شمل التدشين، مشروع تنفيذ الرصد الهيدرولوجي في 64 محطة لقياس الأمطار والسيول وآبار المراقبة، بتكلفة إجمالية بلغت 800 ألف ريال، بهدف دعم خطط التعامل السريع وتحسين الشبكة الوطنية للرصد، إضافة إلى مشروعات لإنشاء وتشغيل مطحنة جازان الثانية لخدمة منطقة جازان والمناطق المجاورة، بطاقة إنتاجية 600 طن قمح يومياً، بتكلفة تجاوزت 190 مليون ريال، لتصل القدرة الإنتاجية للمطاحن في المنطقة 1200 طن قمح يومياً، ومشروع تنفيذ مبادرة المدرجات الزراعية وتقنيات حصاد مياه الأمطار، بتكلفة 35 مليون ريال، لزراعة 200 هكتار في 4 محافظات، بهدف رفع إنتاجية المحاصيل الاستراتيجية، إضافة إلى مشروع مرفأ الصيادين في الشقيق بمساحة 50 ألف متر مربع، يتسع لـ120 قارب صيد.

وأشار وزير البيئة والمياه في كلمته إلى أن برنامج الحفل تضمن وضع حجر الأساس لـ7 مشروعات مائية بتكلفة إجمالية تجاوزت 4.7 مليار ريال شملت: مشروع أنظمة نقل مياه الشقيق (المرحلة الثالثة)، بسعة إجمالية 550 ألف متر مكعب يومياً، لخدمة 6 محافظات، ومشروع محطة تحلية الشقيق بطاقة إنتاجية 42.5 ألف متر مكعب يومياً، ومشروع اتفاقية توريد المياه من المحطات المتنقلة لمحطة الشقيق بطاقة إنتاجية 150 ألف متر مكعب يومياً، ومشروع إنشاء محطة فرسان بطاقة إنتاجية 8.5 ألف متر مكعب يومياً، ومشروع إنشاء خزانات للمياه في منطقة جازان بسعة 320 ألف متر مكعب يومياً، ومشروعين لحفر 30 بئراً اعتراضية وثلاث آبار مراقبة في وادي بيش بطاقة إنتاجية 70 ألف متر مكعب يومياً.

وأبان أن مشروعات وضع حجر الأساس شملت كذلك أربعة مشروعات زراعية بتكلفة تجاوزت 62.7 مليون ريال، شملت: تطوير ونشر زراعة الفل لتنمية المنتجات العطرية، ودعم سلالة البن والمانجو، وتأهيل قسم الحشرات في مختبر جازان، وتنفيذ مرفأ للصيادين يتسع لـ 244 قارب صيد، وكذلك وضع حجر الأساس لثلاثة مشروعات بيئية بتكلفة مالية بلغت 40 مليون ريال شملت: مشروعين لاستزراع 875 شتلة مانجروف في جنوب البحر الأحمر، ومشروع لتشجير متنزهي ديحمة ونخلان لزراعة 170 ألف شتلة.

وأكد الوزير الفضلي أن المشروعات المائية والبيئية والزراعية التي تم تدشينها ووضع حجر الأساس لها، ستسهم في زيادة نسب التغطية للخدمات المائية، ومواكبة الطلب المتزايد على خدمات المياه، وتحسين جودة الخدمات المقدمة، ورفع الكفاءة التشغيلية في نقل وتوزيع المياه، وتحقيق الاستفادة الكاملة من مياه الأمطار، إضافة إلى زيادة الإنتاجية للمحاصيل الاستراتيجية، وتحسن الأداء التشغيلي، وزيادة المساحات الخضراء في المنطقة، وتجميل الشواطئ والمتنزهات، وتوفير حلول بيئية مستدامة.

إثر ذلك دشن أمير جازان ووضع حجر الأساس إلكترونياً لتلك المشروعات، وشاهد والحضور عرضاً مرئياً عنها، وتسلم هدية تذكارية بالمناسبة.

وأعرب أمير جازان في ختام الحفل عن سعادته برعاية حفل التدشين ووضع حجر الأساس لمشروعات وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة، مؤكداً أن هذه المشروعات التي تأتي في إطار الرعاية الكريمة التي تجدها منطقة جازان وأبناء المنطقة كغيرها من مناطق وطننا العزيز من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين.

ونوه بجهود ومتابعة وزير البيئة والمياه والزراعة لعمل مختلف الجهات التابعة للوزارة بالمنطقة ومتابعته والقائمين على تلك الجهات بالمنطقة وحرصهم الدائم على تقديم أفضل الخدمات لأبناء المنطقة والمقيمين بها، راجياً العون والتوفيق من الله تعالى للجميع.

وأشاد بما تقوم به الوزارة من مبادرات وبرامج متنوعة لفتح العديد من المجالات الزراعية والاستثمارية بمنطقة جازان؛ لدعم ومساندة المزارعين والصيادين بالمنطقة بما يمكنهم الاستفادة المثلى من تلك البرامج ويسهم في خلق فرص استثمارية ووظيفية واعدة بالمنطقة.

حضر حفل التدشين ووضع حجر الأساس معالي مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، ووكيل إمارة منطقة جازان عبدالله بن صالح المديميغ، وأمين منطقة جازان نايف بن مناحي بن سيعدان، ووكيل الإمارة للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي، وعدد من المسؤولين.
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 353
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:58 مساءً الإثنين 30 جمادي الثاني 1441 / 24 فبراير 2020.
Powered by Dimofinf CMS v4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

التصميم بواسطة ALTALEDI NET